الصفحة الرئيسية من نحن أقسام الجمعية مراكز الجمعية للدعم و التبرع إتصل بنا
‎‫اللهم ألزمنا حدود رضاك 
وأقمنا على أوامر هداك 
وأسهر عيوننا في هواك
 وطيب قلوبنا بذكر علاك 
واجعلنا ممن احببته فدعاك ‬   |   
اخبار النجاة
واحة القلوب
لنتشاور
الأسرة السعيدة
تغذية
إستشارات دعوية
قصة وعبرة
مجلة جنى الشقائق
البوم الصور


هل أنت مع ما حصل ويحصل في سوريا وباقي الدول العربية من ثورات؟

 نعم
 كلا

غذاؤك في فترة الرضاعة

 إليك المعلومات والنصائح التالية :

أهمية الرضاعة الطبيعية

تعتبر الرضاعة الطريقة الفضلى لتغذية الطفل في أشهره الاولى (4 – 6 ) أشهر

فحليب الأم :

  • هو الغذاء الافضل للطفل
  • معقم وطازج دائماً
  • نادراً ما يسبب حساسية للطفل
  • يحوي خلايا تدافع عن الجسم (خلايا جهاز المناعة)
  • تساعد الرضاعة في النمو السليم لفك الطفل وأسنانه 
  يحتاج صنع الحليب داخل جسم الأم إلى kcal 1650 في اليوم، ولتلبية هذه الحاجة تحتاج الأم المرضع إلى إضافة kcal 1500 في اليوم تؤمنها من غذائها.  
وفي حال كانت تشكو المرضع من البدانة أو اكتساب وزن كثير خلال الحمل، فهي لا تحتاج إلى كل هذه الزيادة حتى لا تعرض نفسها إلى سوء التغذية وبالتالي إلى إنقاص كمية حليبها ، على المرضع أن لا تستهلك أقل من kcal 1800 .على العموم، لتسهيل حياتك، يمكنك إتباع الجدول التالي :
 

على الرغم من أن كمية الحليب لا تتأثر بكمية السوائل التي تتناولها المرضع وانما بكثرة إرضاع الطفل (عدد المرات)، المرضع بحاجة إلى .معدل 8 أكواب من الماء يومياً بالاضافة إلى سوائل أخرى (عصير، زهورات، يانسون، حساء) حتى لا تتعرض إلى الجفاف . 

هل يؤثر نوع غذاء المرضع على حليبها؟

يؤثر نوع الغذاء الذي تتناوله المرضع على نوعية وكمية الحليب الى حد ما، فقد أظهرت بعض الدراسات أن نسبة النشويات وبعض البروتينات لا تتأثر بغذاء الأم بالاضافة الى أغلبية المعادن والفيتامينات التي تذوب في الماء ( مجموعة الفيتامين C والفيتامين B) وبعض البروتينات المهمة، بالإضافة إلى معدني( fatty acids ) وإنما تبقى بكميات ثابتة نسبياً. بينما تتأثر نسبة الأحماض الدهنية بغذاء الأم ( K&A-D-E )والفيتامينات التي تذوب في الدهنيات ( iodine&selenium ) السيلينبوم والإيودين، كذلك يمكن لبعض الأغذية كالحبوب والبقوليات وبعض الخضار كالملفوف والقنبيط والبصل والثوم والتوابل أن تسبب ازعاجا للطفل، لكن هذا ليس ثابتاً علمياً وبالتالي على الأم المرضع أن تجرب وتلاحظ بنفسها ما يزعج طفلها، وما هو صحيح بالنسبة لطفل، قد لا يكون كذلك بالنسبة لآخر.
تجدر أيضا الإشارة إلى أن حبوب منع الحمل تؤثر سلباً على كمية الحليب، خصوصاً في الأسابيع 6-10 الأولى.
وأخيراً، يمكن للمرضع أن تخسر نصف كيلوغرام في الأسبوع دون أن تؤثر هذه الخسارة على كمية ونوع الحليب.

دمتم في صحة  

جميع الحقوق محفوظة - تصميم وتنفيذ e-gvision.com